باعث خوشحاليِ جانِ غمگينم كجاست؟!