مـن چـه گـویـم
چـون تـو مـی دانـی نـهـان ...